صحيفة الأماكن الأخبارية
سياسة دولية الرياضة اقتصادية محليات أخبار الأماكن أخبار فنية حوارات الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

جديد المقالات بنت زيد «^» المكتبة المدرسية «^» أمانة جدة "شكرا" «^» ورحلت أمي الغالية «^» التكريم المفاجئ «^» فتحات الصرف الصحي .. كل طقه بتعليمه «^» التدريس ! «^» طيبتي" الزايدة" «^» استفادتنا من الوقت ! «^» خوذي كل شي «^»
جديد الأخبار مدربات المملكة يدشنا الموقع الخاص والذي يضم اكثر من مدربة بالعاصمة الرياض «^» تجربه «^» إنطلاقة ملتقى الإنتاج الفني الأول «^» إنطلاقة ملتقى الإنتاج الفني الأول «^» إنطلاقة ملتقى الإنتاج الفني الأول «^» بريطانيا تدين التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية «^» استعدادات مكثفة للمهرجان الـ 11 للزهور والحدائق بينبع الصناعية «^» 350 مليون وردة تنتجها مزارع الطائف العام الحالي «^» الاتحاد السعودي للسيارات يفتح فترة التسجيل الأولى للمشاركين في رالي حائل نيسان 2017م «^» دورة في " التغيير الذاتي " بوادي الدواسر «^»

المقالات
مقالات
ورحلت أمي الغالية
ورحلت أمي الغالية
1436-02-12 10:27 PM







كأن اللحظة كانت بالأمس، وها نحن بعد ثلاث أيام من تلك الفاجعة،، رحلتي يا من كنت سنداً وعونا،،
أمــي الغالية،، قلب ينمو

ها أنا أخط بقلمي الحزين بعد ثلاثة أيام من واجب العزاء لك ؛لأعبر عن ما في القلب المكسور لروحك الطاهرة،،

أمــي،،قلب ينمو

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكِ وإيماننا بقضاء الله وقدره لمفجوعون . لقد إنفطر الفؤاد لهول ما جرى . وحارت العيون . وأقشعرت الأبدان . وأنتى ترقدين تحت الثرى . ودعناكِ بالأمس . وذكراكِ الجميله لا تفارقنا . أصحيح ما سمعنا ! أم هو حلم يؤرقنا ! أنظر إلى الوجوه فزعى من الخبر . أتراها رحلت ! أم هى فى سفر ! نعم لقد غاب القمر . وأستسلم الجميع إنصياعا للقدر !! ..

الثامن من نوفمبر.. ودعنا فيه من كانت للصبر علماً، بكينا وبكت السماء معنا بحرقة، تلك هي شمعة قد انطفئت، وأرواحنا لا زالت لهيباً على فراقها..

حبيبتي،،قلب ينمو

ذاك قلب قد انفطر من شدة الحزن.. وذاك عقل لا يكاد يصدق ما زف من خبر،،

رباه،، لا أبكي اعتراضا، ولكن أسألك أن تجود بعفو وغفرانا لغالية دخلت لب قلبي،،

جد بعفوك واغفر لها يا غفور يا رحيم..

أمي، حبيبتي، نور دربي، يا شمعة حياتي،، قلب ينمو

على يمناك وبهدوء وابتسامة قد نمتي،
اودعك خالقك الذي اختارك لتكوني بجواره،،

فلتنم عينك قريرة يا أمي، فـ بجوار الرحمن راحتك ومن نعيمه أساله لك الوافر منه..

نور عيني،،قلب ينمو

تلك حشود قد اجتمعت للدعاء لك، لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر لكل من وقف بجانبنا وعزانا وواسانا على فراقك.. رحمة الله تغشاك يا ذات القلب الرحيم الحنون،،

#أمى #الله_يرحمك

 أحمد جميل النعماني
@ahmed_jameel144

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1926


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في تويتر
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في Google


الكاتب أحمد النعماني
الكاتب أحمد النعماني

تقييم
1.01/10 (37 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة الأماكن الأخبارية
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأماكن الأخبارية


الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى